“إيتيدا” تشارك في تسليم جوائز “هاكاثون العطاء الرقمي” في مصر لإثراء المحتوى التقني العربي

الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات
الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

اختتمت أمس فعاليات «هاكاثون العطاء الرقمي»، والذي نظمته وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية ممثلةً في مبادرتها «العطاء الرقمي»، ومنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة «الإيسيسكو» وشركاء المبادرة في مصر من وزارة الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات وشركة “رايز أب”.

وشارك المهندس عمرو محفوظ، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا”، في فعاليات حفل الختام وإعلان الفائزين بالهاكاثون والذي استهدف تعزيز الشراكات مع الجهات الأكاديمية والجامعات في مجال تدريب الكوادر وبناء الكفاءات وتحفيز الشباب المصري على إثراء المحتوى التقني العربي ونشر المعرفة الرقمية بين المجتمعات العربية حول العالم.

حضر الحفل الختامي سفير المملكة العربية السعودية لدى مصر أسامة بن أحمد نقلي، والمدير العام لمنظمة “الإيسيسكو” الدكتور سالم بن محمد المالك، وحسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، ووكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات للقدرات ووظائف المستقبل المهندس فارس بن صالح الصقعبي، بالإضافة إلى عدد من رؤساء الجامعات والمؤسسات الأكاديمية وممثلي الهيئات والجهات المعنية.

وقال محفوظ في كلمته التي القاها خلال حفل الختام: ” استضافة مصر للنسخة الأولى من “هاكاثون العطاء الرقمي” والذي يُعد أول برامج تفعيل الاتفاقية بين وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية ومنظمة العالم اﻹسلامي للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو”.

كما أكد محفوظ على حرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر على التعاون مع شركاءها لتعزيز دور الشباب العربي وتحفيزهم على الابداع والابتكار في تطوير صناعة المحتوى الرقمي باللغة العربية، بما يساهم في الحفاظ على هويتنا وتعزيز التواصل مع الحضارات والثقافات المختلفة، ومن ثم تطوير منظومة اقتصاد المعرفة في الدول العربية.

ولفت محفوظ إلى أن استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تضع على رأس أولوياتها دعم الابتكار والابداع التكنولوجي ورعاية الموهوبين وذلك في إطار توجه الدولة المصرية نحو تعظيم العائد وزيادة نسب القيمة المضافة في مختلف الصناعات وتنمية وتكثيف جهود البحوث والتطوير، بهدف تحقيق الاستفادة القصوى من اقتصاد المعرفة الذي أصبح المحرك الرئيسي لتقدم ونمو وازدهار الدول.

وأوضح محفوظ أن الدخول في عصر الثورة الصناعية الرابعة يعتمد بالأساس على صناعة العقول والمعرفة والاستثمار في العنصر البشري وهو ما تمتلكه الدول العربية حيث تتمتع بارتفاع نسبة الفئة العمرية من الشباب، مشيرا الى ان الشباب المصري هو ثروتها الحقيقة حيث تتمتع مصر بوفرة المهارات والكوادر التقنية.

وأضاف أنه حرصًا من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على إعداد قاعدة من الكوادر البشرية المؤهلة لعصر المعرفة والتحول الرقمي، تم مضاعفة حجم الاستثمارات في التدريب وتطوير المهارات الرقمية، حيث تستهدف الوزارة تدريب 225 ألف متدرب، بتكلفة مليار و300 مليون جنيه في العام المالي الجاري، مشيرا الى أن الصادرات الرقمية المصرية بلغت نحو 4.9 مليار دولار في العام المالي الماضي.

وأكد محفوظ أن مصر لديها العديد من قصص النجاح في انتاج المعرفة والمحتوى العربي التقني، مشيرا الى منصة “مهارة تك” متخصصة في تقديم دورات تدريبية مجانية عالية الجودة باللغة العربية في مختلف المجالات التقنية والتابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر، حيث فازت بجائزة أفضل محتوى رقمي عربي لعام 2022 المقدمة من لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) بالتعاون مع مؤسسة جوائز القمة العالمية WSA.

جدير بالذكر أن هاكاثون العطاء الرقمي استمرت فعاليات على مدار 3 أيام في مصر في الفترة من 29 – 31 أغسطس، وتم خلال الحفل الختامي أمس استعراض المشاريع المرشحة للفوز بالجوائز والإعلان عن ثلاثة فائزين حيث فاز بالمركز الأول وجائزة مالية 50 ألف جنيه فريق “زا سولوشانيست”، وفاز بالمركز الثاني وجائزة مالية 35 ألف جنيه فريق “أسيوط جييكس”، في حين فاز فريق “انا أمن” بالمركز الثالث وجائزة مالية قدرها 25 ألف جنيه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أحدث الأخبار

1 من 1٬256

مراجعات

1 من 1٬256