اختتام تدريب الدفعة الثالثة من “برنامج الحوكمة والاستدامة في العصر الرقمي”

الحوكمة والاستدامة في العصر الرقمي
الحوكمة والاستدامة في العصر الرقمي

اختتم المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة الذراع التدريبي لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية فعاليات تدريب الدفعة الثالثة من برنامج “الحوكمة والاستدامة في العصر الرقمي” بالتعاون مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية .

وخلال كلمتها بحفل الختام (عبر الفيديو كونفرانس)، أعربت الأستاذة الدكتورة شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة عن سعادتها بالتعاون مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية والاستفادة من تجاربها وخبراتها في مجال الحوكمة وحكومة المستقبل والتحول الرقمي وغيرها من الموضوعات، التي نسعى من خلالها إلى تأهيل كوادرنا البحثية من أجل تعزيز قدراتنا على إيجاد حلول وتجارب جديدة تفيدنا في دفع مسيرة التميز والحوكمة في جمهورية مصر العربية، متطلعة إلى المزيد من التعاون مع الكلية في المستقبل في العديد من المجالات الأخرى ذات الصلة.

وقال سعادة الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: “فخورون بتخريج دفعة جديدة من برنامج الحوكمة والاستدامة في العصر الرقمي، وهو ما يعكس نجاح تجربتنا في تأهيل وتعزيز قدرات نخبة من القيادات الحكومية المصرية في مختلف القطاعات، ونقل تجربة دبي ودولة الإمارات الرائدة في الإدارة الحكومية إلى أشقائنا من دول المنطقة والعالم. ونؤكد بأن الكلية ستسعى خلال الفترة المقبلة على توسيع شراكاتها من أجل تعزيز دورنا في دعم منظومات العمل الحكومي بأحدث الخبرات والتجارب التي تساهم في تحسين الأداء الحكومي والإيفاء بالمتطلبات التنموية الحكومية”.

وقد أقيم البرنامج مؤخراً في مقر كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في دبي، وتضمنت فعالياته تنظيم زيارات لعدة جهات في الدولة للاطلاع على أفضل الممارسات في العمل الحكومي. ويأتي البرنامج التدريبي في إطار شراكة استراتيجية بين المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة في مصر، وكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية ويهدف إلى تعزيزِ القيمة، ورفع كفاءات المشاركين وتمكينهم على مستوى قيادة المؤسسات بما يتناسب مع الأولويات الاستراتيجية لجمهورية مصر العربية، وتمكين المشاركين من إدراك مفهوم الاستدامة وفقاً لأبعادها الثلاثة البيئية والاجتماعية والاقتصادية ودراسة أهداف التنمية المستدامة، والتّعرف على مفهوم التّحول الرّقمي العالمي وبيان أثره على الحكومات والمؤسسات، ودراسة مُحفّزات التّحول الرّقمي وكيفية الاستفادة منها في تطوير وتحسين النهج الإداري، وبيان أهم الاتّجاهات التي تُسرّع من تبنّي تلك التّقنية ودراسة اتّجاهات تحقيق الطّفرة التّكنولوجية في الإدارة.

ويقوم البرنامج التدريبي حول 4 محاور رئيسية هي الحوكمة، والاستدامة، والتحول الرقمي، والتميز المؤسسي. وسلطت الدورة الثالثة من البرنامج، والتي استمرت على مدى 5 أيام، الضوء على موضوعات تشمل “حكومة المستقبل والاستراتيجيات الحكومية”، و “القيادة الاستراتيجية وأدواتها في عصر التحديات”، و”التحول الرّقمي في المؤسسات”، و”التميز المؤسسي”، و”الاستدامة والأهداف العالمية للتنمية المستدامة”.

وتضمنت الدورة الثالثة جلسة حوارية مع سعادة علي محمد المويجعي، نائب الرئيس– هيئة كهرباء ومياه دبي للتعرف على التجربة الرائدة للهيئة في مجال التطوير المؤسسي، بالإضافة إلى جلسة أخرى جمعت المشاركين بالبرنامج وسعادة يونس عبدالعزيز آل ناصر، مساعد المدير العام دبي الذكية، المدير التنفيذي لمؤسسة بيانات دبي حول تجربة دبي في التحول الرقمي، إلى جانب زيارة ميدانية إلى القيادة العامة لشرطة دبي، وزيارة أخرى للمسرعات الحكومية في دبي، وذلك بهدف التعرف عن أحدث الوسائل والقدرات في إدارة المؤسسات الكبرى وآليات إيجاد الحلول للتحديات.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

أحدث الأخبار

1 من 2٬388

مراجعات

1 من 2٬388