https://pinup-play.in/https://1-win-online.com/slot 1winpin up azerbaycanpinup

الإدريسي: الحرب الروسية الأوكرانية سبب أزمة الطاقة العالمية وارتفاع معدلات التضخم

الدكتور علي الإدريسي، الخبير الاقتصادي
الدكتور علي الإدريسي، الخبير الاقتصادي

قال الدكتور “علي الإدريسي” أستاذ الاقتصاد بالاكاديمية العربية للنقل البحرى والخبير الاقتصادي، إن الحرب الروسية الأوكرانية تسببت في أزمة طاقة كبيرة في الكثير من دول العالم نظراً لما تصدره روسيا للسوق العالمي، وخاصة منطقة اليورو، كما أن قرارات منظمة “أوبك +” بخفض الإنتاج بما يقارب من 100 ألف برميل يوميا سيؤثر بشكل ملحوظ للغاية على أسعار البترول عالمياً وسوف يؤدى لارتفاعها، وستجني الكثير من الدول المنتجة للنفط مكاسب كبيرة من ذلك، بينما سيكون هناك خسائر كبيرة للدول المستوردة للنفط، التي من ضمنها مصر.

وذكر الإدريسي، في تصريحات خاصة لموقع “اقتصادنا“، أن ارتفاع أسعار البترول سوف ترفع سعر مصروفات الدولة بحوالي 3.5 مليار جنيه لكل دولار يرتفع فى سعر البرميل، مما تؤثر على زيادة تكلفة الاستيراد، مشيرًا إلى أن أسعار المنتجات في الفترة المقبلة ستزداد بصورة ملحوظة مع انخفاض حجم إنتاج النفط عالميًا، منوهًا إلى أن مصر تعتمد بشكل كبير على النفط الخام “برنت” وكذلك المنطقة العربية،، ومن المتوقع أن يتأثر الاقتصاد المصري سلبيًا بسبب ذلك.

وأكد أستاذ الاقتصاد بالاكاديمية العربية للنقل البحرى، على أن الدول المنتجة والمصدرة للبترول لن تخسر جراء ارتفاع أسعار خامات النفط كالسعودية والولايات المتحدة، ممثلا بأن قيمة برميل النفط الحقيقية لا تتجاوز الـ 75 دولار، والآن وصل السعر إلى 100 دولار، ويمكن القول بأن هذا السعر عادل في ظل الظروف الحالية، فقد زادت تكاليف الإنتاج والشحن والنقل، مؤكدًا على أن الطلب سيزداد على النفط والغاز الطبيعي في الأيام والأشهر المقبلة، لتحقق الدول النفطية مكاسب كبيرة جراء هذه الزيادات في الطلب.

واختتم حديثه بأن معدلات التضخم في مصر ستزداد جراء تداعيات زيادة الأسعار، فالبترول هو المتحكم في أسعار الوقود في مصر، وبزيادة وتحريك أسعار البترول ستتحرك أسعار المحروقات والوقود، وبالتالي ستزداد أسعار المنتجات، وكل هذه التداعيات ما هي إلا تداعيات سلبية على الاقتصاد المصري.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

أحدث الأخبار

1 من 5٬263

مراجعات

1 من 5٬263