“الجمارك” تدرس مقترحًا للربط الإلكتروني مع نظيرتها البرازيلية

مصلحة الجمارك المصرية

تدرس مصلحة الجمارك المصرية، مقترحًا للربط الإلكتروني مع الجمارك البرازيلية لتبادل البيانات التجارية والجمركيه بين البلدين.
استقبل الشحات غتوري رئيس مصلحة الجمارك المصرية أمس، مايكل جمال المدير الإقليمي لمكتب غرفة التجارة العربية البرازيلية بالقاهرة، لمناقشة المقترح الذي تقدمت به الغرفة للربط الإلكتروني مع مصلحة الجمارك البرازيلية.
وشارك في الإجتماع من مصلحة الجمارك الاستاذ احمد ابو الحسن رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس المصلحة، وأسامة عبد الكريم رئيس الإدارة المركزية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وعلي جلال مدير عام شئون مكتب الوزير بالادارة المركزية لشئون مكتب رئيس المصلحة، ومن الغرفة رانيا هجرس مدير العلاقات الدولية بالغرفة .
وقال غتوري، أن مصلحة الجمارك المصرية تسعي إلي تسهيل حركة التجارة مع كافة دول العالم، وفي مقدمتها البرازيل التي تربطنا بها علاقات تجارية واقتصادية قوية، حيث تسقبل مصر من البرازيل الكثير من المنتجات منها اللحوم والذرة وفول الصويا والسكر، كما تصدر مصر للبرازيل بعض المنتجات مثل الكيماويات والأسمدة والصناعات الغذائية والحاصلات الزراعية.
وأضاف ان منظومة الإدارة الجمركية في مصرتشهد أكبرثورة تطوير فى عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، من خلال تبنيه لمشروع قومى لتحديث الجمارك، يرتكز على تحديث البنية التشريعية، بإصدار قانون جديد للجمارك عام 2020، يسهم في التوظيف الأمثل للتكنولوجيا المتطورة وتوطين التجارب الدولية المتميزة في تطبيق منظومة «النافذة الواحدة»، والانتقال من بيئة العمل الورقية إلى الرقمية، ما يساعد في تبسيط الإجراءات، وخفض تكلفة عملية الاستيراد والتصدير وتسهيل حركة التجارة الدولية، وتقليص زمن الإفراج الجمركى.
ورحب غتوري بالتعاون مع غرفة التجارة العربية البرازيلية في هذا الصدد، وكلف الإدارات التنفيذية بالمصلحة بدراسة المقترح والنظر في تجربة الأردن والبرازيل، للوقوف علي ايجابيات وسلبيات المنظومة المقترحة.
من جانبة قال مايكل جمال المدير الإقليمي لغرفة التجارة العربية البرازيلية بالقاهرة، الغرفة تمتلك نظام الكتروني كامل جاهز للتطبيق مع الجمارك المصريه والربط مع الجمارك البرازيليه مشيرا إلي أنه قد تم توقيع اتفاق للربط الإلكتروني بين الجمارك البرازيلية والأردنية ودخل حيز التنفيذ بالفعل.
وأوضح أن الغرفة تسعي لتعميم تجربة الربط الإلكتروني والتي تم تطبيقها بنجاح مع الجمارك الأردنية مع كافة الدول العربية خاصة مصر، نظرًا لأن مصر هي الدولة العربية الوحيدة التي تربطها اتفاقية تجارة حرة مع البرازيل “اتفاقية الميركسور” وبالتالي هناك فرصة كبيرة لمضاعفة حجم التبادل التجاري بين البلدين.
وأضاف ان عملية الربط الإلكتروني بين مصلحة الجمارك في الدولتين، يساهم في تسهيل حركة التجارة البينية، والقضاء علي كافة اشكال التلاعب في الأوراق والمستندات، موضحًا أن البرازيل بها أكثر من 2700 توقيع وختم وجميعها باللغة البرتغالية فقط، ويوجد صعوبة في التحقق من صحتها حاليًا، ولكن مع تطبيق منظومة الربط الإلكتروني يكون لدي موظف الجمارك في البلدين القدرة علي التأكد من صحة كافة المستندات
وقد انتهي الاجتماع على اتفاق الطرفين لعقد اجتماعات لاحقه بين الفنيين من الجانبين لدراسه أوجه التعاون الممكنه وكيفيه تنفيذها

قد يعجبك ايضا

تعليق 1
  1. […] رجال الجمارك بالإدارة الأولى بمبنى الركاب رقم 1 بمطار القاهرة […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أحدث الأخبار

1 من 1٬256

مراجعات

1 من 1٬256