https://pinup-play.in/https://1-win-online.com/slot 1winpin up azerbaycanpinup

الدولار يتراجع 0.44% ليستقر عند أدنى مستوى له أمام عملات الأسواق المتقدمة

انهيار أسعار الدولار
انهيار أسعار الدولار

كشف تقرير للبنك المركزي المصري عن مؤشرات أسعار الدولار خلال الأسبوع الماضي أمام عملات الأسواق المتقدمة، فذكر أن مؤشر الدولار تراجع مقابل معظم عملات هذه الأسواق، حيث انخفض بنسبة 0.44% ليستقر عند أدنى مستوى له في عام. وجاء معظم هبوط المؤشر في الأيام الأولى من الأسبوع، لا سيما يوم الأربعاء، حيث رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 25 نقطة أساس كما كان متوقعًا لكنه ترك الباب مفتوحًا لوقف محتمل لزيادات سعر الفائدة، مما دفع عوائد سندات الخزانة والدولار للانخفاض. على الرغم من ورود بيانات قوية لسوق العمل الأمريكي، واستمرار الضغط على الدولار ليهبط يوم الجمعة، حيث ازدادت المخاوف بشأن أزمات القطاع المصرفية في التفاقم.

الدولار الأمريكي
الدولار الأمريكي

أسعار الدولار والعملات في أسبوع

أما بالنسبة لليورو، فقد أنهت العملة الأسبوع دون تغيير حيث تساوى تأثير ضعف الدولار أمام اليورو مع قرار البنك المركزي الأوروبي بتخفيض وتيرة زيادة سعر الفائدة. تراجعت العملة أكثر يومي الاثنين والخميس، حيث انخفضت في يوم الإثنين مع قوة الدولار وهبطت في يوم الخميس حيث رفع البنك المركزي الأوروبي سعره الرئيسي بمقدار 25 نقطة أساس، وهو أدنى معدل منذ أن بدأ دورة التشديد في يوليو 2022. ارتفع الجنيه الإسترليني بمقدار 0.55% ليستقر عند أعلى مستوى في عام مرتفعا على خلفية تراجع الدولار. وبالمثل، ارتفع الين الياباني للمرة الأولى في أربعة أسابيع، مرتفعاً بنسبة 1.11% حيث أشار بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى أن التوقف المؤقت عن التشديد يعد خيارًا متاحاً بالاجتماع القادم، مما خفف المخاوف بشأن تباعد السياسة النقدية لبنك اليابان عن بنك الاحتياطي الفيدرالي.

وبخصوص عملات الأسواق الناشئة، فأكد أن عملات الأسواق الناشئة حققت مكاسب للمرة الأولى منذ أسبوعين مع تراجع الدولار، حيث ارتفع مؤشر مورجان ستانلي لعملات الأسواق الناشئة بمقدار 0.43% ليستقر عند 1,694.65 دولار، إذ جاءت المكاسب على خلفية تقييم المستثمرين لتصريحات الاحتياطي الفيدرالي، والتي أشارت إلى توقف دورة تشديد السياسة النقدية مؤقتًا، فضلًا عن تحسن المعنويات على خلفية نتائج الأرباح الفصلية الصادرة مؤخرًا عن الشركات على مستوى العالم.


وحققت العملات التي يتتبعها مؤشر بلومبرج مكاسب، حيث أنهت 17 عملة من أصل 23 عملة تداولات هذا الأسبوع على ارتفاع.

وكان البيزو الكولومبي (+3.77%) أفضل العملات أداءً هذا الأسبوع، حيث أدت معدلات التضخم التي سجلت تباطؤًا أكثر مما كان متوقعًا إلى تهدئة المخاوف من تضرر الاقتصاد نتيجة ارتفاع الأسعار. وكان الروبل الروسي (+2.67%) ثاني أفضل العملات أداءً، حيث قفزت صادرات الدولة من النفط بمقدار 4 مليون برميل الأسبوع الماضي، مما يشير إلى عدم تنفيذ الدولة تهديدها بخفض انتاجها من النفط. وجاء البيزو التشيلي (+1.62%) في المركز الثاني، حيث استفادت العملة من ارتفاع أسعار النحاس -السلعة الرئيسية التي تصدرها الدولة. وكان البيزو الأرجنتيني (-1.58%) العملة الأسوأ أداءً هذا الأسبوع، حيث تراجعت العملة بسبب ورود أنباء عن سحب المواطنين بالأرجنتين ودائع بقيمة مليار دولار من النظام المصرفي في أبريل على خلفية تكهنات بتخفيض محتمل لقيمة العملة. وجاء الراند الجنوب أفريقي (-0.64%) في المرتبة الثانية، حيث انخفضت العملة وسط تراجع ثقة المستثمرين في الجهود التي تبذلها الحكومة للتعامل مع الترشيد الغير مسبوق للطاقة الكهربائية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

أحدث الأخبار

1 من 5٬244

مراجعات

1 من 5٬244