الفنانة رانيا يوسف.. من ملكة جمال مصر إلى بطلة التريند الأول

رانيا يوسف

تاريخ حافل للفنانة الكبيرة رانيا يوسف، والتى لها عشرات الأعمال المختلفة بين الدراما والسينما بجانب أنشطتها الأخرى التي سبقت بدايتها الفنية، وتعد الفنانة رانيا يوسف بطلة التريند في مصر بلا منازع على مدار شهور، لكن التاريخ ينحاز بقوة لرانيا يوسف بوصفها خامة فنية من طراز فريد.

وفق المعلومات المتاحة عن الفنانة المصرية رانيا يوسف، فقد بدأت مسيرتها الفنية في تسعينات القرن الماضي، بمسلسل العقارب ورغم أن دورها لم يكن كبيرا في هذا المسلسل، إلا أنه كان بداية لمسيرة فنية كبيرة، ثم شاركت بدور أوسع وأكبر في فيلم الناجون من النار عام 1994 لتواصل بعدها الأعمال الفنية.

المتتبع لمسيرة الفنانة رانيا يوسف يتيقن أنها دائما تسعى لتكون في صدارة المشهد، أو ما نعرفه اليوم وبلغة أهل السوشيال ميديا “التريند”، حيث دائما تبحث عن منصات التتويج وأن تكون رقم واحد في الحديث الاجتماعي والفني، والدليل أنها شاركت في مسابقة ملكة جمال مصر عام 1997 لتحصل على مركز الوصيفة الأولي.

ونشأت الفنانة رانيا يوسف في أسرة شديدة الانضباط والصرامة حيث كان والدها يعمل ضابطا ووالدتها تعمل مضيفة جوية وحصلت على ليسانس الآدات في اللغة الانجليزية، ثم انطلقت في مسيرتها نحو الشهرة بدءاً من العمل كعارضة أزياء وصولا إلى دورها في مسلسل عائلة الحاج متولى، والذي كان يعتبر الانطلاقة الحقيقية للفنانة رانيا يوسف حيث عرفها الجمهور عبر هذا الدور.

وشاركت الفنانة رانيا يوسف في«دمي ودموعي وابتسامتي» مع الفنانة شريهان عن قصة الكاتب الكبير إحسان عبد القدوس وإخراج تيسير عبود، وبعدها منذ عام 1998 حتى عام 2001 شاركت بأدوار صغيرة في عدة أعمال فنية وهي «القلب يخطئ أحياناً» عام 1998، ومسلسل «خلف الأبواب المغلقة» وفيلم «النيل» عام 1999 وفيلم «الكاشي ماشي» عام 2000 ومسلسل «النساء قادمون» عام 2001، وظهر نجاحها في مسلسل «عائلة الحاج متولي» مع الفنان نور الشريف ومن إخراج محمد النقلي والذي شاركت فيه بدور عميق، حيث تمكنت من خلال دورها بالمسلسل أن تضع قدمها على سلم النجومية؛ والذي قد ساهم الكثير في انتشار إسمها، فأعادت التجربة مع طاقم العمل نفسه عام 2002 في مسلسل «العطار والسبع بنات»، ثم بعد ذلك شاركت في الكثير من الأعمال الفنية من أفلام ومسلسلات وسيت كوم.

الفنانة رانيا يوسف دائماً ما تتصدر التريند الأول في مصر، بسبب جرأتها في الحفلات ومنصات التتويج سواء بتصريحاتها المثيرة أو بملابسها، لذلك دائماً ما تجد عناوين في الصحافة المصرية والمواقع الفنية المختلفة من نوعية ” شاهد رانيا يوسف بملابس مثيرة” رغم أن التاريخ الفني للفنانة رانيا يوسف ليس به أدوار جرئة أو مثيرة، ونأمل أن تشهد الفترة القادمة تصدر الفنانة المصرية التريند بأعملها الجديدة.

قد يعجبك ايضا

تعليق 1
  1. […] الفنانة رانيا يوسف.. من ملكة جمال مصر إلى بطلة التريند ا… […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أحدث الأخبار

1 من 1٬297

مراجعات

1 من 1٬297