انعقاد ملتقى الأعمال «المصري-اللبناني» السادس بالقاهرة 18 سبتمبر الجاري

المهندس فتح الله فوزي

اعلن المهندس فتح الله فوزي رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال، انعقاد ملتقى الأعمال المصري اللبناني في نسخته السادسة بالقاهرة 18 سبتمبر الجاري تحت رعاية دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي، وبالتعاون مع مجموعة الاقتصاد والأعمال.

جاء ذلك خلال كلمته في مؤتمرا صحفيا عقد في غرفة بيروت برئاسة رئيس الهيئات الاقتصادية اللبنانية محمد شقير وبمشاركة السفير المصري د. ياسر علوي، وفؤاد حدرج نائب رئيس الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال والرئيس التنفيذي لمجموعة الاقتصاد والأعمال رؤوف أبوزكي ورئيس مجلس الأعمال اللبناني – المصري د. ربيع حسونة، ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي شارل عربيد وجمع من رؤساء وممثلي الهيئات الاقتصادية من الغرف اللبنانية وجمعية الصناعيين اللبنانيين ونقابة المقاولين والاتحاد العمالي العام.

وأكد فوزي ، أن انعقاد ملتقى الأعمال المصري – اللبناني السادس في القاهرة سيكون فرصة لنتواصل معا ًحكومة وقطاعاً خاصاً ومنظمات أعمال على فرص ومزايا الاستثمار في مصر وعرضها علي المستثمرين اللبنانيين لزيادة مجالات التعاون والشراكة بين القطاع الخاص بالبلدين.

واضاف، أنه نتيجة للقاءات والتواصل بين الجمعية المصرية اللبنانية وكافة المسؤولين، نجحنا في تذليل العقبات أمام المستثمرين وأصبح الاستثمار اللبناني في مصر في مرتبة متقدمة بين البلدان العربية.

وقال، إن التحديات الإقليمية والعالمية تفرض علينا التحرك من أجل تحقيق مبدأ توطين رؤوس الأموال العربية وبالتأكيد فإن الاستثمارات ورؤوس الأموال اللبنانية مرحب بها في مصر.

وأشار أن المتلقي يركز على دور القطاع الخاص في البلدين في البناء والعمل على تحقيق تكامل حقيقي في التجارة والاستثمار المشترك وآليات حل أي معوقات، وسبل دفع العلاقات المصرية – اللبنانية نحو مزيد من الاستثمار وزيادة معدلات التبادل التجاري.

ولفت أن من محاور الملتقى، التكامل الاقتصادي بين القطاع الخاص في البلدين تجارياً واستثمارياً، والإجراءات الجديدة في مصر لتشجيع المشروعات الصناعية والتجارية والسياحية وريادة الأعمال لدعم وزيادة حركة التجارة والاستثمارات في مختلف المجالات، وفتح مجالات جديدة للتعاون الاقتصادي، في ظل توافر إمكانيات وفرص كثيرة لتطوير وتعظيم العلاقات الاقتصادية مع الأخذ في الاعتبار المزايا التكاملية بين البلدين، التي يمكن الاستفادة منها على مختلف الأصعدة.

واكد فؤاد حدرج نائب رئيس الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال، أن التقارب العربي وخاصةً المصري اللبناني يعزز من فرص تعزيز التجارة والاستثمار المشترك مما يوفر فرص عمل للشباب العربي.

وقال حدرج، إن الجمعية المصرية اللبنانية حريصة علي استمرار هذا التعاون ودفع التقارب بين البلدين إلي مستوي العلاقات المتميزة والتاريخية بين الشعبين في ظل رغبة من رجال الأعمال المصريين واللبنانيين لاستغلال اي فرص للشراكة وتنمية الأعمال.

وأكد ، أن المستثمرين اللبنانيين مرحب بهم في مصر ولم نجد تمييزاً بين مجتمع الأعمال، كما أن النجاحات التي تحققها الشركات اللبنانية في مصر أكبر دليل على أن الفرص متاحه.

وقال محمد شقير رئيس الهيئات الاقتصادية اللبنانية، أن الملتقى يشكل مرتكزا أساسيًا في العلاقات الاقتصادية اللبنانية-المصرية، خصوصا أنه يشكل محطة لإعادة تقييم التقدم المحقق، وإقتراح الحلول للعراقيل، وتحديد الإجراءات المطلوبة للسير قدما إلى الأمام.

واضاف شقير، أن مصر شكلت إحدى الوجهات الأساسية لقطاع الأعمال اللبناني، في ظل أزمة كورونا ولبنان و ما شهدته مصر من تطورات اقتصادية كبيرة على مستوى تحديث التشريعات والأنظمة الإدارية والبنى التحتية خصوصا الطاقة، ودورها الإقتصادي المحوري.

وأشار رؤوف أبوزكي الرئيس التنفيذي لمجموعة الاقتصاد والأعمال، أن انعقاد الملتقي يأتي بعد انقطاع قسري سببته الجائحة وما نتج عنها من تداعيات سلبية على الحياة الاجتماعية والاقتصادية والصحية، وفي ظروف شديدة التعقيد في بلدينا ومنطقتنا والعالم، فرضت علينا البحث عن حلول ورؤى جديدة وتعزيز العمل المشترك.

وأكد الدكتور ربيع حسونة رئيس مجلس الأعمال اللبناني – المصري، أهمية المُلتقى لاسيما في هذه المرحلة، مشيراً إلى إنجازات المجلس ومنها التوقيع على مُذكرة تفاهُم مع جامعة بيروت العربية لتدريب الطلاب الخريجين من الجامعات اللبنانية، كما التزمت الشركات المصرية العاملة في مجال الصناعات الدوائية بتوفير فرص عمل للخريجين سواء في مصر أو في بلدان الخليج فضلا عن التزام مصر بتزويد لبنان بالأدوية واستمرار مساعي السفير في هذا المجال.

وأكد الدكتور ياسر علوي السفير المصري في لبنان، التزام مصر بدعم لبنان بداية من العمل السياسي وصولا الى تقديم الدعم لاستعادة لبنان دوره في مصر ونقدر الدور الذي يلعبه لبنان في المنطقة العربية.

وقال السفير المصري الدكتور ياسر علوى في لبنان، نرحب بانعقاد “ملتقى الأعمال المصري-اللبناني” في القاهرة، حيث دورته السادسة التي تشير إلى حالة من الاستمرارية كانت ويجب أن تستمر، مشيراً أن هذه الفترة نعيش أكبر موجة من الحضور اللبناني في مصر منذ الحرب العالمية الأولى، فقد تضاعف عدد الحضور 5 أضعاف في الفترة من مارس 2020 وحتى من نوفمبر 2021، وهذه الارقام تتمثل تجارياً في زيادة كبرى سواء في الصادرات اللبنانية للأسواق وخاصة الصادرات الزراعية.

قد يعجبك ايضا

تعليق 1
  1. […] ذلك خلال حفل افتتاح ملتقى الأعمال المصري-اللبناني، بأحد فنادق القاهرة، تحت رعاية مجلس الوزراء الدكتور […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أحدث الأخبار

1 من 1٬353

مراجعات

1 من 1٬353