انهيار الذهب لأدنى مستوى في 2023

أسعار الذهب
أسعار الذهب

شهد سعر جرام الذهب اليوم الأربعاء بالتعاملات المسائية انخفاض 10 جنيهات في سوق الصاغة، ليسجل جرام الذهب عيار 21 وهو الأكثر رواجاً في سوق الصاغة 1690 جنيها بدون إضافة مصنعية وهو ادني سعر للذهب في 2023، في حين يسجل السعر العالمي للذهب انخفاض إلي مستويات 1836 دولار في التعاملات الفورية بتراجع بلغت نسبته 1%

أسعار الذهب اليوم الأربعاء 15-2-2023

عيار 18 سجل 1449 جنيها.

عيار 21 سجل 1690 جنيها.

وعيار 24 سجل 1931 جنيها.

الجنيه الذهب 13520 جنيها.

وكشف تقرير فني أن مستثمري الذهب يحاولون توقع الخطوة التالية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، مع وجود مؤشرات قد يحتاج (بنك الاحتياطي الفيدرالي) إلى البقاء متشددا لفترة أطول، ومع ذلك ونتوقع أن يظل الدولار الأضعف في مسار هبوطي لبقية العام ، مما يدعم الذهب

من المقرر أن تعلن شركات تعدين الذهب عن هوامش ربح أفضل للربع الرابع حيث من المتوقع أن تتراجع تكاليف الطاقة والعمالة المرتفعة، التي أثرت على صافي الدخل في معظم عام 2022، بحسب جولد بيليون، وقفزت تكاليف الاستدامة الشاملة (AISC) ، وهي مقياس صناعي يعكس إجمالي النفقات ، بمقدار الثلث في الأرباع الأربعة الماضية في أكبر شركات التعدين Barrick Gold Corp و Newmont Corp، لكنها الآن من المتوقع أن تنخفض، وانخفضت تكاليف إنتاج الذهب قليلا، لذلك من المفترض أن نرى هوامش أفضل في الربع الرابع، ومتوقع تحسن هوامش الربح في الفترة من أكتوبر إلى ديسمبر مقارنة بالربع السابق.

يشار إلى أن الذهب يعتبر أصلًا آمنًا في أوقات عدم اليقين والتضخم وصل إلى 2000 دولار بعد غزو روسيا لأوكرانيا في فبراير 2022 ، لكنه انخفض بنسبة 21% في الأشهر الثمانية التالية حيث رفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة، وهو ما سبب معظم الأضرار في عام 2022 ،ولكن متوقع توسع الهامش في عام 2023 بسبب ارتفاع أسعار الذهب.

أسعار الذهب

الذهب في أدنى مستوى سعري منذ بداية 2023

تراجعت أسعار الذهب يوم الأربعاء مع استقرار الدولار عالمياً بعد أن أظهرت بيانات ارتفاع التضخم في الولايات المتحدة الشهر الماضي بأبطأ وتيرة منذ أواخر عام 2021، مما عزز مخاوف المستثمرين من استمرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي في تشديد السياسة النقدية، بحسب جولد بيليون.
وهبط الذهب 1% إلى 1835 دولار للأوقية وقت كتابة هذا التقرير ليصل إلى أدنى مستوياته منذ أوائل يناير 2023.

وأضاف التقرير الفني لجولد بيليون ، أن ارتفاع أسعار الفائدة يثني المستثمرين عن استثمار الأموال في الأصول غير ذات العوائد مثل الذهب، وارتفع مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي (CPI) بنسبة 0.5% الشهر الماضي، بما يتماشى مع التوقعات. في الاثني عشر شهرا حتى يناير، وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 6.4%، وهو أقل ارتفاع منذ أكتوبر 2021، ولكنه أعلى قليلا مما كان متوقعا.

وقال مسؤولو بنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الثلاثاء إن البنك المركزي الأمريكي يحتاج إلى الاستمرار في رفع أسعار الفائدة تدريجيا للتغلب على التضخم.

وقال لوري لوجان ، رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في دالاس ، “يجب أن نظل مستعدين لمواصلة زيادات أسعار الفائدة لفترة أطول مما كان متوقعًا في السابق” وتتوقع أسواق المال أن يصل معدل الفائدة المستهدف من بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى ذروته عند 5.26% في يوليو من النطاق الحالي البالغ 4.50% إلى 4.75%.

و في السياق ذاته ارتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.18%، مما جعل الذهب المسعر بالدولار الأمريكي أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين الذين يحملون عملات أخرى.

يستمر سوق الذهب في معاناته حيث لا تزال الأسعار أقل من 1900 دولار للأوقية، وإنه على الرغم من تصحيح الذهب هذا الشهر، فإن الأسعار لديها مجال لمزيد من الانخفاض حيث تظل عائدات السندات مرتفعة بينما تستمر ضغوط التضخم في الانخفاض.


وفي حين أن الأسعار قد تنخفض بشكل كبير هذا العام، فإن مخاوف المستثمرين بشأن الركود والتوقعات المتقلبة حول احتمال خفض سعر الفائدة في النصف الثاني من العام من شأنها أن تمنع أسعار الذهب من الانخفاض إلى أدنى مستوياتها في عدة سنوات.

حيث نرى نموا معتدلا في عام 2023 حتى مع دخول الولايات المتحدة في حالة ركود في الربعين الثاني والثالث من العام. ومع ذلك، أن التباطؤ لن يكون عميقا بما يكفي لإجبار مجلس الاحتياطي الفيدرالي على خفض أسعار الفائدة، ومع دخول النصف الثاني من العام، نعتقد أن توقعات المستثمرين بخفض سعر الفائدة في عام 2024 ستزداد – وهو ما ينبغي أن يكون داعما للذهب.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

أحدث الأخبار

1 من 5٬009

مراجعات

1 من 5٬009