بسبب خطأ تقني عملاء أوبر يدفعون مبالغ إضافية والشركة تقرر ردها

أوبر
أوبر

قامت شركة أوبر لخدمات النقل الذكي بنشر بيانا هامًا بشأن ما يتردد عن خصم مبالغ إضافية على مدفوعات بعض العملاء، بسبب رسوم تدبير عملة.

وقالت شركة أوبر، في بيان صادر عنها اليوم، إنه في يوم 12 سبتمبر قامت الشركة بإصلاح خطأ تقني حدث أثناء إجراء تحديث لنظم الدفع مما أدى إلى فرض رسوم إضافية على معاملات الدفع لبعض الركاب.

وتابعت الشركة قائلة: “نؤكد في هذا الصدد أننا سنقوم برد كافة المبالغ الإضافية التي تم سحبها من الركاب المتأثرين في أقرب وقت كما نؤكد أننا سوف نستمر في تحصيل رسوم كافة الرحلات داخل جمهورية مصر العربية بالجنيه المصري كالمعتاد”.

وأضافت الشركة: “تمثل تجربة الركاب الذين يستخدمون تطبيق أوبر أولوية قصوى لنا، ونحن ملتزمون بدورنا كمساهم رئيسي في الاقتصاد المصري وفي تسهيل التنقل لملايين الركاب”.

ويأتي ذلك بعد أن تداول عدد من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي منشورات حول خصم 10% إضافية فوق سعر الرحلة في حال الدفع ببطاقات الائتمان، كرسوم تدبير عملة، فيما فسروا ذلك بأن عمليات الدفع كانت تتم لحسابات خارج مصر بالدولار بدلا من الحسابات المحلية، وأرجعوا ذلك في تفسيرهم لغلق الشركة للحسابات البنكية محليا، وهو أكدت الشركة عدم صحته.

وقال مصدر بشركة أوبر مصر، في وقت سابق من صباح اليوم، في تصريحات خاصة، إن عمليات الدفع لعملاء من الشركة كانت تواجه مشكلة تقنية خلال الأسبوع المنصرم وتم تداركها، موضحا أن الشركة لم تغلق حساباتها البنكية في مصر كما أشيع خلال الساعات والأيام الأخيرة.

وأكد المصدر أن الخدمة تعمل حاليا بشكل طبيعي، وأن الشركة ملتزمة باستثماراتها داخل السوق المصري باعتباره واحدا من أهم أسواق الشركة بالمنطقة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

أحدث الأخبار

1 من 5٬140

مراجعات

1 من 5٬140