https://pinup-play.in/https://1-win-online.com/slot 1winpin up azerbaycanpinup

بسبب مخاوف الأزمة المصرفية.. أسواق السندات العالمية تتباين خلال الأسبوع الماضي

سندات الخزانة الأمريكية
سندات الخزانة الأمريكية

أوضح تقرير صادر عن البنك المركزي المصري مؤشرات الأسواق العالمية خلال الأسبوع الماضي، وتحديدًا خلال الفترة من 28 أبريل الماضي حتى 5 مايو الجاري.

وأكد التقرير أن البيانات الاقتصادية القوية، وأرباح الشركات القوية في الربع الأول، وتجدد المخاوف من أزمة مصرفية واسعة النطاق، وسقف الديون، بالإضافة إلى قرار الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة هي الموضوعات الرئيسية لهذا الأسبوع. وفيما يتعلق بفئات الأصول، كانت العوائد متباينة وسط مخاوف من أزمة مصرفية، حيث استحوذ بنك جيه بي مورجان JP Morgan على بنك First Republic Bank بعد انهياره، في محاولة لتهدئة الأزمة. كما تفاوت أداء الأسهم، متأثرة بانخفاض سهم بنك باك ويست الإقليمي. وعلى مستوى الأسواق الناشئة، ارتفعت فئات الأصول على خلفية تحسن معنويات الأسواق، خاصة بعد إعلان أرباح شركة آبل يوم الخميس.

السندات الحكومية
السندات الحكومية

مؤشرات أسواق السندات العالمية

وتحركت الأسواق وخاصة سوق السندات، فذكر التقرير أن أداء سندات الخزانة كان مختلطاً خلال الأسبوع، حيث ربحت السندات ذات الآجال القصيرة في كل يوم من أيام الأسبوع، باستثناء يومي الاثنين والجمعة حيث دفعت المخاوف المتزايدة من أزمة مصرفية واسعة النطاق المستثمرين نحو أدوات الدين الأمريكية. علاوة على ذلك، جاءت المكاسب مع تصاعد حالة القلق بشأن مستوى سقف الديون الأمريكية، والذي قد تصل إليه معدلات الدين في يونيو المقبل إذا فشلت الحكومة في رفع الحد بحلول ذلك الوقت، وهو ما حذرت بشأنه وزيرة الخزانة يلين. مع ذلك، تقلصت المكاسب بقياس اسبوعي مع تهدئة المخاوف خلال بداية الأسبوع بعد استحواذ JP Morgan على بنك فيرست ريبابليك FR Bank. علاوة على ذلك، شهدت سندات الخزانة خسائر في نهاية الأسبوع بعد صدور تقرير الوظائف لشهر أبريل في يوم الجمعة، والذي جاءت بياناته قوية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

أحدث الأخبار

1 من 5٬244

مراجعات

1 من 5٬244