تصديري الصناعات الهندسية يبحث مع وزارة التجارة تحديات النفاذ للأسواق الدولية

اجتماع ممثلي الصناعات الهندسية ووزارة التجارة
اجتماع ممثلي الصناعات الهندسية ووزارة التجارة

بحث المجلس التصديري للصناعات الهندسية التحديات المختلفة التي تواجه الصادرات الهندسية للنفاذ للأسواق الدولية، وذلك خلال لقاء مع شيماء علي مدير عام التخطيط الإستراتيجي بوزارة التجارة والصناعة ومحمد هشام الشيتي– خبير رئيسي بشئون القطاع الخاص في مجموعة البنك الدولي.

وقال المجلس التصديري للصناعات الهندسية، إن اللقاء يأتي في إطار توجه وزارة الصناعة والتجارة لإعداد إستراتيجية جديدة لتنمية القطاع الصناعي وتعزيز الصادرات، والاستماع إلي وجهات نظر القطاع الهندسي في قضايا النهوض بالصادرات والتصنيع وتعميق التصنيع المحلي.

وأشار المجلس التصديري، إلي أنه تم عرض كافة التحديات التي تواجه الصادرات المصرية الهندسية والتي من بينها زيادة تكلفة الإنتاج المحلي والعقبات التي تواجه استيراد خامات الإنتاج وفرض رسوم عليها إضافة إلي تأخر رد الأعباء التصديرية وبعض عوائق التصدير إلي السوق الأفريقية.

واستعرضت مي حلمي المدير التنفيذي للمجلس التصديري للصناعات الهندسية رؤية المجلس لزيادة الصادرات خلال عام 2023 بنسبة لا تقل عن 20% عبر فتح أسواق تصديرية جديدة خاصة في أفريقيا، من أجل دعم خطط الدولة للنهوض بالصادرات وتحقيق مستهدف الوصول بالصادرات إلي مائة مليار دولار خلال السنوات القادمة.

وأشارت المدير التنفيذي للمجلس التصديري للصناعات الهندسية إلي تركيز المجلس على السوق الأفريقي خلال 2023 من أجل النهوض بصادرات القطاعات الهندسية المختلفة، خاصة أن السوق الأفريقي واعد جداً بالنسبة للمنتجات الهندسية المصرية ، وهو ما يدعم خطط الحكومة المصرية للتواجد بقوة في الأسواق الأفريقية، لافتاً إلى اعتماد خطة معارض وبعثات مختلفة تستهدف الأسواق في أفريقيا.

وأكدت مي حلمي على ضرورة العمل على خطة لخفض تكلفة الإنتاج الأمر الذي يمنح فرصة أكبر للتواجد بالمنتجات الوطنية في أسواق جديدة في ظل جودة مميزة للصادرات المصرية، على أن تكون أولى خطوات خفض التكلفة النهائية للمنتج هي إزالة الجمارك على المدخلات والمكونات الإنتاجية المستوردة، والعمل على توفير حزم تشجيع لجذب الاستثمارات في المكونات التي تحتاج تكنولوجيا دقيقة وتتطلب تكلفة عالية عند الاستيراد بجانب توفير معامل الاعتماد.

وأوضحت “حلمي” أن زيادة الصادرات الهندسية تبدأ من خفض التكاليف وزيادة تعميق التصنيع المحلي وجذب الاستثمارات الأجنبية للقطاعات الاستراتيجية التي تدخل في قطاع الصناعات الهندسية وتوفير احتياجات الصناعة.

وكان المجلس التصديري للصناعات الهندسية، أعلن إن صادرات القطاع سجلت معدلات تاريخية غير مسبوقة عام 2022 محققة ارتفاع نسبته 10% لتبلغ إجمالي الصادرات الهندسية 3.836 مليار دولار فى 2022 مقابل 3.497 مليار دولار عام 2021.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

أحدث الأخبار

1 من 4٬875

مراجعات

1 من 4٬875