جرمين عامر توقع كتاب “50 لقطة ميتافيرسية” في ندوة بمعرض الكتاب

جرمين عامر
جرمين عامر

ضمن فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب – النسخة ال55 وتحت شعار “نصنع المعرفة .. نصون الكلمة”، أقيمت ندوة ثقافية، لمناقشة كتاب 50 لقطة ميتافيرسية، ثاني إصدار للاعلامية والكاتبة چرمين عامر، بالتعاون مع مؤسسة الكاتب العربي The Writer Operation.

وكذلك تم إطلاق نسخة الكتاب بلغة برايل بالتعاون مع مؤسسة “الأخبار برايل” .

توقيع كتاب “50 لقطة ميتافيرسية

جاء ذلك بحضور شخصيات من النخب الاعلامية ورجال مجتمع المال والأعمال والاقتصاد والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمؤسسات الاهلية والجمهور، تم استعراض الرؤية التحليلية الساخرة للكتاب والتي تعكس صورا من واقعنا ومعاصرتنا للأحداث والتحولات الكوكبية الكبيرة خاصة بعد اختراق الثورة المعلوماتية لكل مناحي الحياة.

استلهمت الاعلامية اللقطات ال50 من سلسلة الأخبار والحقائق ومجموعة الدراسات التي نشرت عن عوالم الميتافيرس عبر وسائل الاعلام المختلفة. وتناولتها باسلوب قصصي نقدي ساخر. يرمز الي الاشكالية والتحولات الفكرية والايدلوجية والسياسية والاقتصادية والاعلامية التي يعيشها جموع البشر حول العالم، وبعد ثورة تكنولوجية ضخمة، عصفت بمعالم الحضارة الانسانية من افكار ومعلومات واعلام واقتصاد وتسوق وانماط استهلاك وذوق عام وقنوات تواصل وblock chain والمعايير الاخلاقية.


لتنقلنا عبر 7 مواجهات (فصول) رمزية منفصلة متصلة بين العالم الواقعي والعوالم الميتافيرسية الي عالم “ما بعد الانسان”. عقب عملية التحول الكبري من الحضارة الانسانية الي الآلات والذكاء الاصطناعي بخوارزمياتها وقواعدها ودستورها وقوانينها.

وعبرت خلالهم الكاتبة عن تحديات سيطرت العقول الاصطناعية علي مملكة البشر. وبالتالي اضمحلال الحضارة البشرية في صراعات بين : البشر VS الروبوت – الإنسان VS المواطن الرقمي – العقول البشرية VS الذكاء الاصطناعي – أسيادVS عبيد العالم – الخير VS الشر (الجريمة المعلوماتية) – إعلام الفيمينستFeminist – كوكب المؤثرين.

واستندت جرمين عامر إلى سلسلة التجاوزات للعقول الاصطناعية في حقوق الملكية الفكرية للبشر من فن وثقافة ورسم وعلوم وغيرها، ليطرح العديد من الاسئلة المهمة .. ماذا لو غضبت العقول الاصطناعية علينا كبشر؟!! هل سيقام كيانات لحماية حقوق الروبوت وملكيته الفكرية مثل جمعيات حقوق الحيوان؟!! ما هو دستور عوالم الميتافيرس وحقوق وواجبات المواطن الميتافيرسي؟!! ماذا بعد تنميط البشر في اطر سلوكية من : نخبة مبتكرة يمثلون 5%، وعبيد للذكاء الاصطناعي. على الرغم من أن الله خلق الإنسان وأكرمه وسخر له الكون.

ووصفت الكاتبة العوالم الافتراضية، بالفقاعات المعرفية، التي فرضت علينا دستورها وقوانينيها، وعدتنا بتجربة جماهيرية مبهرة في التعلم والتسوق والترفية والتفاعل الاجتماعي العابر للحدود، فنالت زخم اعلامي ضخم عن قوتها ومدي تاثيرها علي البشر حاليا ومستقبلا.

في حين تغافلت التاثيرات السلبية لهذه العوالم الميتافيرسية. فحكام هذه العوالم هم اسياد العالم الجدد، هم المسيطرون علي هذه العقول الاصطناعية والمعلومات الضخمة المخزنة بها، ليحول البشر الي فريسة سهلة لعمليات التنميط السلوكي والفكري. مما يؤدي الي تواري وانكماش قدرات العقل البشري الابداعية واعتمادهم كليا علي الالات والذكاء الاصطناعي. فضلا عن محاولات الترهيب الخفية والمستمرة من جرائم معلوماتية عابرة للحدود.
وتعقيبا على اطلاق نسخة كتاب “50 لقطة ميتافيرسية” بطريقة برايل بالتعاون مع مؤسسة الأخبار برايل تقول چرمين عامر– ان المشاركة في المبادرة القومية “المس حلمك” التابعة لمؤسسة اخبار اليوم يساعد علي مزيد من الدمج بين فئات المجتمع خاصة الجانب الفكري والثقافي والمعرفي لذوي الهمم. مما يساهم في تخطي حاجز الاعاقة وتكملة مشوارهم التعليمي والفكري والمعرفي.

ووجهت دعوي إلى دور النشر والجهات المعنية بحشد الطاقات خاصة في مجال النشر للاهتمام بزيادة المحتوي الثقافي من الكتب الورقية بطريقة برايل سواء في مصر او الوطن العربي. خاصة في الموضوعات المتعلقة بالذكاء الاصطناعي والروبوت والجريمة المعلوماتية وتنمية قدرات الذكاء البشري وأعلام المؤثرين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

أحدث الأخبار

1 من 4٬631

مراجعات

1 من 4٬631