رئيس غرفة الملابس: خفض استيراد مدخلات الإنتاج لتتراوح بين 20 إلي 25%

ارتفاع صادرات الملابس الجاهزة 47% لتسجل 641 مليون دولار الربع الأول من 2022

قال د. محمد عبد السلام رئيس غرفة صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية باتحاد الصناعات، إنه من المستهدف خفض حجم واردات مستلزمات الإنتاج بالقطاع لنحو 20و 25%، عبر تعميق الانتاج المحلي.
وأوضح خلال ملتقى القاهرة الدولي للملابس والأقمشة ومستلزمات الإنتاج على هامش معرض كايرو فاشون آند تكس، إن القطاع كان يستورد 65% من مستلزمات إنتاجه، وخلال العامين الماضيين وبعد أزمة نقص العملة بداية من يناير 2022، وحتى الآن نجحنا في خفض تلك الواردات لنحو 40%.
وأكد عبد السلام أن القطاع يواجه عدد كبير من التحديات ومنها مشكلة العملة الصعبة وتراجع الطاقات الإنتاجية وزيادة أسعار الخامات بصورة مطردة نتيجة استيراد خامات الإنتاج من الخارج، مشيرا إلي أن القطاع يستهدف زيادة تعميق التصنيع المحلي من أجل الحد من استيراد الخامات وتصنيع المستلزمات داخل مصر
وشدد على أن الاقتصاد المصري يمتلك قدرات هائلة وصناعات ضخمة ومتنوعة تؤهله للخروج من الأزمة الحالية في ظل مساعي مستمرة من الحكومة للتعامل الجاد مع التطورات الاقتصادية العالمية التي أثرت بصورة سلبية على أداء الاقتصاد الوطني والضغط المستمر على العملة.
ونوه عبد السلام أن أزمة الدولار الحالية عارضة وستمر كغيرها من الأزمات التي مرت على الاقتصاد الوطني، لكن الأزمة الحالية تؤكد على نقطتين الأولي هي ضرورة دعم الصناعة والتصدير بوصفهما طوق نجاة أي اقتصاد والنقطة الثانية هي ضرورة الاعتماد بصورة أوسع على الصناعات الوطنية والحد من الاستيراد، وحاليًا صناعة الملابس أحد أهم الصناعات التي تغطي احتياجات السوق المصري بنسبة تصل إلى 100%.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

أحدث الأخبار

1 من 5٬065

مراجعات

1 من 5٬065