رائد المناخ: لا بد من الاستثمار في رأس المال البشري لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

الدكتور محمود محيي الدين
الدكتور محمود محيي الدين

أكد الدكتور محمود محيي الدين، رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي والمبعوث الخاص للأمم المتحدة المعني بتمويل أجندة التنمية المستدامة 2030، على ضرورة الاهتمام ببناء القدرات و الاستثمار في رأس المال البشري من أجل تسريع تحقيق أهداف التنمية المستدامة ، مشيرا إلى التعاون مع الأمم المتحدة بهذا الصدد لتقديم المساعدة التقنية اللازمة .

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها بجلسة حول توحيد الجهود من أجل شراكات بين الشباب و القطاعين العام والخاص في إطار فعاليات قمة المناخ COP27 بشرم الشيخ.

وخلال كلمته ؛ نوه رائد المناخ إلى المسرع الذي أطلقته منظمة العمل الدولية بشأن الوظائف والحماية الاجتماعية من خلال شراكات مع الأمم المتحدة .

وأضاف أنه لا بد من دعم نظم الحماية المجتمعية لضمان الانتقال لاقتصادات ومجتمعات مستدامة، وفقا لمنظمة العمل الدولية فإن الانتقال إلى الطاقة المتجددة والاقتصاد الدائري سيخلق 100 مليون وظيفة بحلول عام 2030 ، ولكن في نفس الوقت ستختفي وظائف أخرى مما يتطلب ضرورة تحقيق الانتقال العادل بما يضمن الكرامة والدعم اللازم للمواطنين.

وأبرز رائد المناخ أسس الانتقال العادل والتي تشمل رسم السياسات الملاءمة علاوة على حشد التمويل الكافي ومعالجة الفجوات المالية لضمان الانتقال من التعهدات إلى التنفيذ خاصة وأن قمة المناخ بشرم الشيخ تتناول ملف التنفيذ بجدية تامة.

وأوضح محيي الدين أن العالم اليوم يواجه فائض في الأزمات نظرا لعدم الوفاء بالتعهدات السابقة حيث هناك حاجة إلى الانتقال من المليارات إلى التريليونات لتنفيذ الركائز الضخمة اللازمة للتحول البيئي علاوة على تكلفة البنية التحتية اللازمة للصمود في مواجهة التغيرات المناخية.

 

من كلمة الدكتور محمود محيي الدين
من كلمة الدكتور محمود محيي الدين

 

كلمة الدكتور محمود محيي الدين
كلمة الدكتور محمود محيي الدين

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

أحدث الأخبار

1 من 5٬036

مراجعات

1 من 5٬036