روسيا تدخل عصر مقايضة الطاقة بعملتها المحلية

العملة الروسية "الروبل"

أشار ألكسندر نوفاك نائب رئيس الوزراء الروسي، اليوم السبت، إلى أن روسيا ستتحول إلى التعاملات بالعملة الوطنية مقابل مصادر الطاقة، مؤكدًا على أن الروبل الروسي واليوان الصيني عملتان مطلوبتان، وإن بلاده تعتزم التخلي عن اليورو والدولار خلال المعاملات.

وقال نوفاك في تصريحات له عبر قناة “روسيا 1”: “لقد تغير النهج كثيرًا من حيث تقليل استخدام الدولار أو اليورو. مع الأخذ في الاعتبار المشاكل الحالية خلال التسويات بهذه العملات، نحن ننتقل فعليًا إلى العملات الوطنية فقط، واليوان والروبل عملتان مطلوبتان”.

غاز روسيا

وأضاف نوفاك: “هذا النهج سيتواصل، زملاؤنا يتعاملون في الصين باليوان مقابل الغاز بالفعل. كما تجري المعاملات بالروبل أيضاً. سنواصل تحسين المعاملات المتبادلة بالعملات الوطنية”.

وبحسب نوفاك، فإن هناك اهتماما كبيرا بشراء موارد الطاقة الروسية، لذلك من الضروري إنشاء آليات تسوية، وهي تسويات يمكن أن تكون بالعملات الوطنية فقط.

كان نوفاك قد قال في مقابلة سابقة مع وكالة تاس، إن حصة المعاملات بالعملات الوطنية ستستمر في النمو، وستزداد التجارة باليوان والروبية الهندية والليرة التركية والروبل الروسي. ووفقا له، فإن مثل هذه المعاملات أصبحت بالفعل شائعة في السوق.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

أحدث الأخبار

1 من 4٬631

مراجعات

1 من 4٬631