شركات سبائك الذهب تفضل “الكاش” وتبتعد عن الدفع الإليكتروني

أسعار الذهب
أسعار الذهب

مع استمرار صحوة الطلب على سبائك الذهب في مصر، تحاول شركات إنتاج السبائك قبول الدفع من العملاء بنظام الكاش وتحاول الابتعاد عن الدفع الإليكتروني غير النقدي، رغم أن الاتجاه العام في مصر حاليا لتشجيع الدفع الإليكتروني غير النقدي في إطار سياسة التحول إلى الشمول المالي الذي يجرى العمل عليه منذ سنوات عبر ميكنة إجراءات الدفع وصرف الرواتب في كافة أجهزة الدولة.

أسعار الذهب عالميا

شركات سبائك الذهب

وبرر مصدر مسؤول في واحدة من كبريات الشركات العاملة في إنتاج سبائك الذهب في مصر، أن هناك رسوم يجرى فرضها تصل لـ 2 % عند الدفع بالفيزا لشركات الذهب، وهذه النسبة غالبا تكون مصدر خلاف بين العميل والشركة حول من يتحمل هذه التكلفة، خاصة أنها تضيف مبلغ غير قليل على شراء السبيكة، فعند شراء أونصة ذهب وزن 31 جرام بسعر اليوم 41.998 جنيها يضاف عليها 840 جنيها تقريبا عند الدفع بالفيزا.

 

وأشار في تصريحات لـ”اقتصادنا”، أن الشركات الكبري في إنتاج سبائك الذهب تسعي دائما إلى امتلاك سيولة نقدية للقيام بعمليات الشراء بشكل مستمر من كبار التجار اللذين يجمعون الذهب القديم من المواطنين، الأمر الذي يجعل توافر سيولة حاضرة دائما أمر ضرورة لسير عملية البيع في سوق الذهب.

 

سعر مصنعية جرام الذهب

ويبلغ متوسط سعر مصنعية جرام الذهب في السبائك 40 إلي 50 جنيها، ومع الزيادة الجديدة في أسعار مصنعيات السبائك فقد تصل مصنعية جرام السبائك الذهب إلى 74 جنيها لكل جرام لدى بعض الشركات الكبرى، في حين أن أقل سعر مصنعية لسبائك الذهب 35 جنيهاً تقريبا.

 

ويسترد المستهلك قرابة 40 إلى 50 % من قيمة المصنعية التي يدفعها عند إعادة بيع السبيكة، بعكس المشغولات الذهبية التقليدية التي يجرى شراؤها بغرض الزينة، لذلك تعد السبائك الذهبية خيار آمن للاستثمار.

تداول الذهب
تداول الذهب

نصائح شراء السبائك الذهب

ويتم شراء سبائك الذهب في مصر عبر معرفة سعر عيار الذهب 24، إذ يعتبر الذهب من عيار 24 هو المكون الرئيسي للسبائك الذهبية، لذلك قبل شراء سبائك الذهب يجب أن تعرف سعر الذهب من هذا العيار ، وتقوم بعملية حسابية لمعرفة سعر الذهب الخام وبعد ذلك يضاف المصنعية الخاصة بكل جرام ذهب.

 

أسعار الذهب في مصر قفزت بشكل واضح منذ الغزو الروسي لأوكرانيا، حيث ارتفعت أسعار الذهب بالبورصات العالمية لمستويات قياسية بلغت ذروتها في 9 مارس 2022 ووصل سعر أونصة الذهب في التداولات الفورية 2080 دولار وهو السعر القياسي المسجل لأونصة الذهب.

 

ومنذ ذلك التاريخ يتأرجح الذهب في البورصة العالمية بين الصعود والهبوط، ليستقر أخيرا عند سعر دون 1660، بسبب عائد السندات الأمريكية المرتفع نسبيًا مما يرفع من الدولار وهذا يدفع الذهب للتراجع عالميًا، لكن الوضع في سوق الذهب في مصر يتجه عكس البورصة العالمية حيث ازدادت أسعار الذهب رغم التراجع العالمي للذهب وكذلك ازدادت مصنعية سبائك الذهب في حين أعلنت المصانع المنتجة للذهب المشغول رفع المصنعيات في 2022 بحسب شعبة المعادن الثمينة في اتحاد الصناعات.

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

أحدث الأخبار

1 من 1٬816

مراجعات

1 من 1٬816