عضو بغرفة القاهرة: توافر في معروض السلع الغذائية بالأسواق وتراجع في الفاتورة الاستيرادية

سيد النواوي عضو مجلس إدارة غرفة القاهرة ونائب شعبة المستوردين
سيد النواوي عضو مجلس إدارة غرفة القاهرة ونائب شعبة المستوردين

قال سيد النواوي عضو مجلس إدارة غرفة القاهرة ونائب شعبة المستوردين إن إلغاء الحكومة الاعفاءات التي كانت مقررة لجهات الدولة في الانشطة الاقتصادية والاستثماية قرارا صائا 100% لتحقيق المساواة والشفافية بين القطاعين العام والخاص حيث كانت المنافسة ضعيفة قبل هذا القرار نظرا لارتفاع التكلفة لدي القطاع الخاص ولكن بعد هذه الإعفاءات اصبحت الامور اكثر شفافية وستكون المنافسة عادلة بين القطاعين العام والخاص وهو قرار صائب ويشجع المستثمرين المحليين والخارجيين وهو ما يعتبر في صالح السوق والاقتصاد من الدرجة الأولى.


وأشاد ” النواوي” خلال لقائة ببرنامج الشهبندر المذاع علي قناة الحدث اليوم الفضائية تقديم الاعلامي فيصل عبد العاطي بدور الدولة في إنشاء الاسواق والمناطق الصناعية الكثيرة وهو ما يعني زيادة الانتاجية علي كافة المستويات الصناعية والزراعية والغذائية والخدمية وتوفير مزيدا من فرص العمل وهذا يؤدي الي ضبط السوق وهو ما يعني وجود دعما اقتصاديا ومجتمعيا كبيرا خلال الفترة الحالية.


وتابع النواوي : ان التسهيلات التي تقدمها الدولة حاليا هي مشجعة للقطاع الخاص للتوسع في الأنشطة الحالية ودخول استثمارات جديدة من شأنها توفير مزيدا من السلع والخدمات الاقتصادية والمجتمعية وتوفير مزيدا من مثل هذه التسهيلات يعني ايضا زيادة في استقرار السوق وزيادة دعم الاقتصاد القومي.


وعن مدي توافر السلع الغذائية بالسوق، اشار “النواوي” الي ان السلع الغذائية موجودة وهناك سباق بين القطاعين العام والخاص لتوفير مزيدا منها لضبط السوق وان اليات الحكومة بها كافة السلع الأساسية وتنوعها فضلا عن محال القطاع الخاص وهو ما جعل السوق اكثر استقرارا وان الفترة القادمة متوقع ان تشهد مزيدا من استقرار السوق نتيجة توافر السلع الغذائية علي اعتبار ان الاسعار بالاسواق دائما تخضع لاليات العرض والطلب مثمنا علي جهود الحكومة والغرف التجارية وسعيهما ط للحفاظ علي ضبط السوق وتقديم سلع ذات اسعار مدعمة سواء في المجمعات الاستهلاكية او المعارض السلعية التي تنظمها الغرف التجارية في كافة المواسم.


وعن الفاتورة الاستيرادية كشف “النواوي” أنها تراجعت بالتبعية نتيجة اتجاه الدولة لتشجيع الانتاج وتوطين الصناعة المصرية وهناك سلع كثيرة ومتنوعة بدأ يتم انتاجها محليا وهناك التفاف من القطاع الخاص حول توجه الدولة بزيادة الانتاج حيث ان هذا الاتجاه له ايجابيات كثيرة منها عدم الضغط علي العملة الصعبة وزيادة توفيرها ودعم الصادرات وتنوع انتاج السلع المصرية لافتا الي ان ما يشجع علي العملية الانتاج هو البنية التحتية المهمة التي تمت مؤخرا وشبكة الطرق والكباري التي تم انشاؤها والتي سهلت كثيرا عملية نقل وتداول السلع من اماكن انتاجها حتي اماكن توزيعها وسهولة حركتها وهذا الامر يمثل اهمية خاصة لدي التاجر والمستثمر حيث تكون دائما النظرة الاهم في كيفية حركة السلع والخدمات وسهولتها لتقليل التكلفة وبالتالي ينعكس هذا علي انخفاض سعرها النهائي امام اعين المستهلك وهو ما يسهل ترويجها وانتشارها والتوسع في بيعها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

أحدث الأخبار

1 من 4٬855

مراجعات

1 من 4٬855