مؤشرات السلع يضغط علي الفيدرالي لرفع معدلات الفائدة مرة أخري والتوقعات بـ25 نقطة

الدولار الأمريكي
الدولار الأمريكي

استمر الضغط السلبي على مؤشرات السلع في ظل التوقعات بالمزيد من رفع الفائدة من قبل الفيدرالي وهو ما يعد أخبار سلبية لأسواق السلع، كون الاستثمارات تنتقل إلى سوق السندات في حالة ارتفاع الفائدة، انخفض مؤشر S&P GSCI للسلع الذي يعد معيار للاستثمار في أسواق السلع وكمقياس لأداء السلع بمرور الوقت منذ بداية الأسبوع بنسبة 0.7% ليتداول بالقرب من أدنى مستوياته منذ ديسمبر من عام 2021.

هذا وتقوم الأسواق حالياً بتسعير احتمال بنسبة 90% أن يقوم البنك الفيدرالي برفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماع يوليو القادم الأمر الذي يؤدي لرفع الفائدة إلى نطاق 5.25% – 5.50%، كما تتوقع الأسواق البدء في خفض الفائدة بعد انتهاء الربع الأول من عام 2024.

البنك الفيدرالى الامريكي
البنك الفيدرالي الامريكي

يذكر ان المؤشر قد أنهى شهر يونيو على ارتفاع بنسبة 2.3% لينهي سلسلة من 7 أشهر متتالية من الهبوط، الجدير بالذكر ان التصحيح الأخير في أسعار الذهب فشل في دعم مؤشرات السلع بسبب كونه تصحيح فني ولا يزال الاتجاه الهابط والضغط السلبي هو الغالب على تداولات الذهب والسلع بشكل عام.

وتداول الدولار الأمريكي في نطاق ضيق منذ بداية الأسبوع الأمر الذي سمح للذهب بالارتفاع والتصحيح بعد الهبوط الكبير الذي عانى منه ودفعه لتسجيل أدنى مستوى في 3 أشهر خلال الأسبوع الماضي عند 1892 دولار للأونصة، مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الفيدرالية مقابل سلة من 6 عملات رئيسية يتداول منذ بداية الأسبوع حول المستوى 102.60 بعد أن تسببت البيانات الضعيفة في أن يفقد الدولار زخم الصعود.

أما عن العائد على السندات الحكومية الأمريكية فقد ارتفع بالقرب من أعلى مستوياته منذ قرابة 4 أشهر، وذلك مع تزايد التوقعات في الأسواق برفع الفائدة الأمريكية، فقد سجل العائد على السندات لأجل 10 سنوات ارتفاع منذ بداية الأسبوع بنسبة 0.9% ليسجل أعلى مستوى عند 3.844%، بينما ارتفع العائد على السندات لأجل عامين الأكثر تأثراً بتوقعات أسعار الفائدة ليسجل أعلى مستوى منذ 9 مارس الماضي عند 4.963%.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

أحدث الأخبار

1 من 5٬140

مراجعات

1 من 5٬140