مايو القادم.. القاهرة تستضيف “المؤتمر العربي للإكتواريين 2023”

إبراهيم خليل إبراهيم، الرئيس التنفيذي لشركة فينتك روبوز
إبراهيم خليل إبراهيم، الرئيس التنفيذي لشركة فينتك روبوز

تستضيف القاهرة علي مدار 3 أيام خلال شهر مايو القادم المؤتمر العربي للإكتواريين 2023 تحت شعار “العالم بعين اكتوارية”، يتم تنظيم الملتقي للإكتواريين الممارسين والشركات الاكتوارية وشركات التأمين والقطاعات المالية والاقتصادية والإدارات الحكومية التي تعتمد على الخدمات الاكتوارية والأكاديميين في جميع أنحاء العالم العربي، وذلك بفندق الفور سيزونز بالقاهرة في الفترة من 9 إلى 11 مايو 2023.

يتم تنظيم المؤتمر من قبل شركة “فينتك روبوز”، مزود تكنولوجيا الادخار والتقاعد ومقرها البحرين، بدعم من الجهات التنظيمية والجمعيات الاكتوارية واتحادات التأمين وإعادة التأمين في المنطقة وشركات التأمين والوساطة التأمينية وصناديق التقاعد. وستكون المشاركة في الحدث من خلال الحضور الشخصي والإفتراضي، حيث يتوقع حضور حوالي 500 مشارك من القطاعات المالية والتقاعدية والحكومية والاقتصادية والأكاديمية.

وصرح إبراهيم خليل إبراهيم، الرئيس التنفيذي لشركة فينتك روبوز، التي تنظم المؤتمر العربي للتقاعد والتأمينات الاجتماعية والمؤتمر العربي للادخار والثقافة المالية، أن المؤتمر له ثلاثة أهداف رئيسية.

وتابع، نحن نعيش في عالم تعصف به الأزمات والتحديات الجيوسياسية والصحية والمناخية والاقتصادية، وكلها تمثل مخاطر تؤثر بشكل كبير على حياة وخطط الأفراد والشركات والحكومات. لذلك، فإنه من الأهمية بمكان بالنسبة لنا، وسط كل هذه الظروف، أن نفهم طبيعة هذه المخاطر من خلال الرؤية الثاقبة لأولئك الذين هم في وضع أفضل لتحليلها. الاكتواريون متخصصون في تحليل الأخطار وتقييم الأثر المالي المرتبط بمثل هذه الأحداث الاقتصادية الكلية، ويمكنهم تقديم نظرة شاملة حول كيفية تأثير ذلك على أوضاعنا حاليا وفي المستقبل.

وأوضح إبراهيم، أننا نحتاج إلى تسليط الضوء على دور الخبراء الاكتواريين، باعتباره أقل فهمًا واستخدامًا نسبيًا في المنطقة العربية، وأيضًا أنه لازال دورا خلفيا في الغالب عالميًا، باعتباره دورا حيويًا وديناميكيا في الإدارة الاستراتيجية للقطاعات الحكومية والاقتصادية والتجارية.

وأشار أننا نريد أيضًا المساهمة في بناء منصة حرفية للمهنة الاكتوارية في العالم العربي، مثل المؤتمرات الاكتوارية الدولية والإقليمية المعروفة، ويتماشى هذا مع مساعي أخرى من قبل الجهات التنظيمية والصناعة المالية المحلية لتطوير المواهب الاكتوارية في المنطقة.

في برنامج مكثف على مدى ثلاثة أيام، سيغطي المؤتمر مجموعة من الموضوعات التي تهم الخبراء الاكتواريين والمدراء التنفيذيين بالقطاع الحكومي وقطاع التأمين وأسواق رأس المال والأشخاص المهتمين بإدارة بعض أكبر المخاطر التي تواجه البشرية. ومن خلال 18 جلسة مقسمة على ستة محاور رئيسية (الاكتواريون والقطاع الحكومي، الاكتواريون وقطاع التقاعد، الاكتواريون وأسواق المال، الاكتواريون والجهات التنظيمية، الاكتواريون وقطاع التأمين، الاكتواريون والتكنولوجيا)، تم تصميم الحدث لتأطير الدور الرئيسي الذي يلعبه الخبير الاكتواري والدعم الذي يقدمه في بيئات أعمال متنوعة.

كما يهدف الملتقى أيضًا إلى تسليط الضوء والنقاش حول الطبيعة المتغيرة لدور الإكتواري في العصر الجديد للذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي وعلوم وتحليلات البيانات.

سوف يتيح الحدث رؤى وتحليلات مهنية عبر مجموعة من الموضوعات الناشئة والمهمة في الجوانب الاكتوارية والمالية والاقتصادية، وسيجمع لأول مرة الخبراء الاكتواريين والشركات الإكتوارية والمؤسسات والدوائر المرتبطة بالخدمات الاكتوارية في إطار منصة مهنية إقليمية واحدة.

يشارك في هذا المؤتمر الذي يعقد لأول مرة على مستوى إقليمي في المنطقة العربية عدد من المعاهد والجمعيات الاكتوارية الوطنية والإقليمية والدولية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

أحدث الأخبار

1 من 5٬036

مراجعات

1 من 5٬036