موقع أمريكي: اقتصاد لبنان يدفع ثمن إصرار حزب الله على الحرب

قصف الحدود اللبنانية
قصف الحدود اللبنانية

ذكر تقرير لشبكة الإذاعة الأمريكية “أن بي أر”، أن حزب الله اللبناني يصر على مواصلة الحرب على إسرائيل رغم الأضرار الكبيرة التي تعرض لها الجنوب اللبناني، جراء الهجمات المكثفة من قبل الطيران الإسرائيلي.
وبالأمس، صعد حزب الله، المدعوم من إيران هجماته بإتجاه إسرائيل، إذ استهدف مقر قيادتين لقوات جولاني في عكا، وأعلن أنه استخدم مسيرات إشغالية وأخرى انقضاضية لتنفيذ الهجوم “المركب” بحسب وصفه.
ويستمر طيران الاحتلال الإسرائيلي في عمليات قصف يومي لمواقع في جنوب لبنان تقول إنها تابعة لحزب الله.
وتسببت الهجمات في تدميرات واسعة للمنازل والقرى إضافة إلى هجرة الجزء الأكبر من السكان في جنوب لبنان خوفا على حياتهم، تاركين مزارعهم وأعمالهم ومدارس أطفالهم، الأمر الذي جعل من قرى الجنوب اللبناني بمثابة “قرى أشباح”، بحسب وصف الموقع.
غير أن التصعيد الخطير والمستمر بين حزب الله وإسرائيل، وسع من الأضرار والتدمير في الجنوب اللبناني، فبحسب الموقع فإن تدمير منازل سكان جنوب لبنان قد ارتفع بنسبة 7٪.
ونوه الموقع بأن مشاهد الدمار والنيران المتصاعدة باتت في كل مكان وتثير الفزع لدى المواطنين الذين يضطرون للهرب حاملين معهم ما يمكنهم حمله بحثا عن مأوى في المدارس في الشمال التي تحولت إلى مراكز للاجئين.
إلى جانب ذلك، خلفت الحرب أضرارًا جسيمة على الاقتصاد اللبناني والذي يدفع ثمنه المواطنون، فعلى سبيل المثال ارتفعت أسعار الوقود والغاز بشكل عام في عموم البلاد.
وتدفع طائفة الأكراد في جنوب لبنان ثمنا فادحا لهذا التصعيد، إذ يجدون صعوبة في العودة إلى منازلهم لأن طرق العودة مغلقة جراء الهجمات.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

أحدث الأخبار

1 من 5٬008

مراجعات

1 من 5٬008