75 سنة من العلاقات بين مصر والهند.. إلى أين وصلت الدولتين؟

العلاقات بين مصر والهند
العلاقات بين مصر والهند

شهدت العلاقات بين مصر وافريقيا تطور كبيره في الفترة السابقة، ومزيداً من التطورات في عدة مجالات كالتصنيع المشترك، والبنية التحتية والتكنولوجيا ، والتدريبات المشتركة في التأهيل وتبادل الخبرات، وتحتفل مصر والهند بمرور 75 عام على تطور العلاقات الدبلوماسية بينهما، في إطار زيارة الدكتور سوبرامانيام جايشاكنار وزير خارجية الهند لمصر، الذي تعتبر الزيارة الرسمية الأولى.
قال سامح شكري وزير الخارجية المصري، في خلال مؤتمر صحفي، إن الزيارة جاءت فيها عدة مناقشات في موضوعات مختلفة ؛ من بينهما ملف سد النهضة الإثيوبي، والعديد من القضايا الإقليمية والدولية، والارتقاء بالعلاقات الثنائية بين الطرفين على المستوي السياسي والاقتصادي، والاستفادة من الخبرات المتبادلة بين البلدين.


ونوه وزير خارجية الهند أن بلاده ستترأس قمة مجموعة الـ20، وقد وجهت دعوة لحضور مصر القمة بصفة ضيف مشارك، وفي خلال زيارة سابقة تم التوقيع على عدة اتفاقيات في مجال الدفاع، كما جاء في تصريح جيلان علام السفيرة المصرية السابقة لدى الهند، لإحدى الصحف، مضيفة أنه تم التشاور والتفاهم حول ملف القضية الفلسطينية وأزمة روسيا وأوكرانيا.


وأوضحت جيلان علام أن هناك 50 شركة هندية تعمل في مصر في قطاعات متنوعة، يبلغ حجم استثماراتها أكثر من 3 مليارات دولار، موضحة أن وزير الهند كان حريصاً على أن يجتمع برجال أعمال الجمعية المصرية الهندية.
وبينت جيلان علام، أن حجم التبادل بين مصر والهند تجاوز 6 مليارات دولار في عامي 2021/2022، بزيادة قدرها 2 مليون دولارعن العام السابق، وقد صرح وزير خارجية الهند أنه يعتبر “مصر منصة انطلاق صناعة الدواء المواجهة إلى إفريقيا“، وذلك من خلال زيارة الرئيس السيسي للجناح الهندي في المعرض الأول للصحة في أفريقيا الذي استضافته مصر مؤخراً.
وذكرت علام أن وزير خارجية الهند حرص على زيارة حديقة الحرية بحي الزمالك بالقاهرة، حيث يوجد تمثال للمهاتما غاندي، تأكيداً لاحترام مصر للزعيم التاريخي للهند.

التعاون بين مصر والهند

تتعاون مصر والهند في مجال الأمن والدفاع، من خلال مناورات مشتركة وزيارات منتظمة بين وفود البلدين، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين مصر والهند بمعدل 40% حسب ما صدر عن اللجنة الاقتصادية المشتركة على هامش الزيارة الرسمية، ويتجاوز تعاون العلاقات الاقتصادية بين البلدين بـ2 مليار دولار، وجاري العمل على زيادة حجم التبادل التجاري خلال الفترة المقبلة، وذلك من خلال وجود شركات هندية في مصر باستثمارات تتجاوز الـ3 مليون دولار.

حرص البلدان على زيادة التواصل بينهما من خلال تنشيط السياحة، وتبادل الخبرات وبناء القدرات في ظل وجود2400 مصري يتم إرسالهم إلى الهند لاكتساب الخبرات، وكذلك في مجال صناعة الدواء، لان الهند تتوافر لديها المواد الخام لتصنيع الأدوية على نطاق واسع، وتحتل الهند المرتبة الـ 12 في الاستثمارات الأجنبية في مصر، وفقاً للإحصائيات المصرية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

أحدث الأخبار

1 من 1٬816

مراجعات

1 من 1٬816