احذر هذه الطفيليات القاتلة.. آكلة الدماغ

الأميبا
الأميبا

تعد الأميبا الآكلة للدماغ من أكثر الطفيليات خطورة على حياة الإنسان، فهي تعمل على التسلل إلى الجسم من خلال مواطن المياه العذبة عبر الأنف للدماغ والجهاز العصبي المركزي وتسبب مرض التهاب السحايا الأميبي الأولي، وخطورتها تكمن في أنها غير متوقع المكان الذي تنتشر فيه، فالعدوى تحدث بشكل شائع عندما يذهب الناس للسباحة أو الغوص في أماكن المياه العذبة الدافئة مثل البحيرات أو الأنهار.

ولا تظهر أعراض الإصابة بها دفعة واحدة بل تظهر الأعراض على مراحل، إذ تشمل المرحلة الأولى مجموعة من الأعراض وهي صداع أمامي شديد، وحُمى، وغثيان، وتقيؤ، ثم تبدأ أعراض المرحلة الثانية مع تصلب الرقبة، والهلوسة، مع احتمال حدوث غيبوبة.

مدن تنتشر بها الأميبا القاتلة

ووفقًا لتقارير الصحة العالمية فقد تم العثور مؤخرا على الأميبات الآكلة للدماغ في 8 مدن ساحلية في تكساس جنوب غرب هيوستن، وكذلك شمال فلوريدا، كما أكدت الاختبارات وجودها أيضا في شبكة المياه العامة في بلدة ليك جاكسون في تكساس، ولهذا تم حث سكان هذه المنطقة على عدم الشرب من صنابير المياه.

حالات وفاة بالأميبا القاتلة

وتجدر الإشارة إلى أن يوشيا ماكنتاير الطفل صاحب الست سنوات قتل بهذا المرض بعد أن أعلنت سلطات تكساس العثور على آثار الأميبا القاتلة في إمدادات المياه، وفي شمال فلوريدا، أصيب تانر ليك وول، 13 عاما، وهو في إجازة مع أصدقائه وعائلته في أحد المخيمات وتوفي في 2 أغسطس 2020 وقد توفي رجل مسن في جورجيا بعد أن حولت الأميبا المتغيرة شكل دماغه “إلى سائل طري”.

طرق تجنب الإصابة بالأميبا الآكلة للدماغ

وحتى يتم تجنب العدوى أثناء التواجد في هذه المناطق، قدم مسؤولو الصحة طرقًا لتجنب الإصابة عن طريق إغلاق الأنف، وإبقاء الرأس فوق الماء، وتجنب الأنشطة المتعلقة بالمياه العذبة الدافئة خلال فترات ارتفاع درجة حرارة الماء.

ما هي الأميبا القاتلة؟

الأميبا أو الأميبة أو المُتَمَوِّرَة أو المُتَحَوِّلَة ‏ هي جنس كائن حي وحيد الخلية ينتمي إلى مملكة الطلائعيات وشعبة الأنبوبيات، وتعيش داخل الجسم بشكل طفيلي أو متعايش. وصفت أول حالة زحار أميبي خلال العام 1875 من قبل الطبيب الروسي فيدور لوش في سانت بترسبرغ.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

أحدث الأخبار

1 من 1٬891

مراجعات

1 من 1٬891