شركتان مصريتان توقعان عقد لتسويق وبيع الأسمدة في البرازيل

توقيع عقد لتسويق وبيع الأسمدة في البرازيل
توقيع عقد لتسويق وبيع الأسمدة في البرازيل

وقعت شركتا “المالية والصناعية” و”السويس للأسمدة” الشقيقتان عقدًا لتسويق منتجاتهما من الاسمدة المختلفة في السوق البرازيلي مع شركة برايم للاستيراد والتصدير البرازيلية
مثل الشركتين المصرييتين في التوقيع عبد العظيم محمد العباسي، بصفته رئيس مجلس إدارة شركة السويس للأسمدة، والعضو المنتدب لشركة المالية والصناعية المصرية، كما مثل شركة برايم البرازيلية محمد حسين الزغبي.
وينص العقد الذي وقع علي هامش المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي، علي ان تقوم شركة برايم للاستيراد والتصدير البرازيلية بتسويق منتجات الأسمدة التابعة للشركتان المصريتان في السوق البرازيلي.
وقال الكيميائي عبد العظيم محمد العباسي، ممثل الشركتين المصريتين، أن قطاع الأسمدة من القطاعات الاقتصادية الواعدة بالنسبة للاقتصاد المصرى خاصة وأنه مرتبط بالغذاء والكساء ما يزيد من أهميته فى ظل الزيادة السكانية المطردة علي المستويين المحلى والعالمى.
وأوضح ” العباسي” أن مصر تمتلك طاقات انتاجية تصل إلى نحو 13 مليون طن من الأسمدة الأزوتية تستهلك منها ما يقرب لنحو 8 ملايين طن سنويًا والباقى تصدره إلى الأسواق الخارجية، بينما تنتج ما يقرب 2 مليون طن من الأسمدة الفوسفاتية، ويقدر الاستهلاك المحلي بنحو 1.1 مليون طن، ويتم تصدير باقى الكميات، أما الأسمدة البوتاسيه فهناك طاقات انتاجية تصل إلى 400 ألف طن سنويًا ويصل الاستهلاك المحلى منها إلى نحو 120 ألف طن والباقى يتم تصديره.
وأكد العضو المنتدب علي ان الشركة بدأت التصدير منتصف تسعينات القرن الماضى بعد أن قامت بدراسة احتياجات الأسواق العالمية التى تركز معظم طلباتها فى السماد المحبب، الأمر الذى دفعنا لتطوير خطوط انتاجنا وإنتاج السماد المحبب وفقًا للمواصفات العالمية، ما مكنا بعدها من التصدير إلى أسواق باكستان وبنجلاديش والهند وفرنسا وإيطاليا وأسبانيا.
وتابع “خلال الفترة من 2020 إلى 2021 تم زيادة العمل على تحسين جودة منتجاتنا من أجل غزو الكثير من الأسواق الخارجية والاهتمام بدخول أسواق جديدة وواعدة مثل سوق أمريكا اللاتينية وعلى رأسها السوق البرازيلى الذى يستحوذ على نحو 90% من اجمالى صادراتنا حاليًا.
وأشار إلي أن شركه المالية والصناعية تنتج نحو 800 ألف طن سنويًا تقوم بتصدير ما يتراوح بين 30 إلى 40% أى نحو 200 إلى 300 ألف طن سنويا وهو ما ينعكس على أداء الشركة واقتصاد الدولة بشكل عام.
واكد علي ان الشركة شاركت كراعي رسمي للنسخة الرابعة من المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي إيمانًا منها بأهمية السوق البرازيلي، وضرورة تكثيف العمل للحفاظ علي هذا السوق الإستراتيجي للشركة، بجانب البحث عن فرص التوسع وزيادة قاعدة العملاء من خلال المشاركة في المنتدي.
واوضح ان العقد الذي تم توقيعة مع شركة برايم للإستيراد والتصدير البرازيلية، نتاج العمل مع الغرفة العربية البرازيلية ومكتبها بالقاهرة، حيث تعد الشركة من أولي الشركات المصرية التي انضمت إلي عضوية الغرفة العربية البرازيلية عبر مكتبها في القاهرة.
وفي ذات السياق قال مايكل جمال المدير الإقليمي لمكتب الغرفة العربية البرازيلية بالقاهرة، الوفد المصري الذي شارك في النسخة الرابعة للمنتدي الاقتصادي العربي البرازيلي، ضم أكثر من 25 شركة من قطاعات مختلفة منها الكيماويات والأسمدة والحاصلات الزراعية والصناعات الغذائية والسياحة والمستنسخات الأثرية وغيرها من القطاعات، فضل عن ممثلي الاتحاد العام للغرف التجارية والجمعية المصرية لرجال الأعمال.
وأكد جمال علي ان العقد الذي وقعته شركتي المالية والصناعية والسويس للأسمدة الشقيقتين، لتسويق انتاجهما من الأسمدة، علي هامش المشاركة المصرية في المنتدي الاقتصادي العربي البرازيلي، يعد باكورة عمل المكتب الإقليمي لغرفة التجارة العربية البرازيلية بالقاهرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

أحدث الأخبار

1 من 1٬816

مراجعات

1 من 1٬816