“أموك” تنفي استحواذ صندوق الاستثمارات السعودي على حصة فيها

شركة أموك
شركة أموك

نفت شركة الإسكندرية للزيوت المعدنية – أموك، ما تم نشره مؤخرًا من تقارير صحفية عن تلقيها عروض استحواذ أو شراء حصص فى الوقت الحالي من قبل صندوق الاستثمارات العامة السعودي، وقد أرسلت هذا النفي في إفصاح لها للبورصة المصرية الذي أرسل خطابًا للشركة للتحقق من هذا الأمر، نظرًا لأن الشركة مدرجة في البورصة المصرية.

وجاء في الإفصاح نفيًا قاطعًا لما يشار من ورود أى عروض فى الوقت الحالي لأموك، كما أكدت الشركة في إفصاحها أن أي عروض ستصل إلى الشركة سيجرى الإفصاح عنها فى حينها مباشرة، وسوف يتم إخبار البورصة بذلك.

وتجدر الإشارة إلى أنه قد انتشرت خلال الفترة الماضية أنباء عن سعي صندوق الاستثمارات السعودي لشراء حصص في مجموعة من الشركات المصرية والتي منها: شركة الإسكندرية للزيوت المعدنية – أموك، مصر لصناعة الكيماويات، مصر للألومنيوم، المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامى.

ونفذ الصندوق السعودي عملية شراء متوازية في أربع شركات مصرية مدرجة بالبورصة المصرية قبل شهر من الآن وتحديدا في 10 أغسطس الماضي، بقيمة 25 مليار جنيه أي ما يعادل 1.3 مليار دولار تقريبا.

صندوق الاستثمارات العامة السعودي

يعد صندوق الثروة السيادية السعودي من بين أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم، إذ يحتل المركز الخامس بإجمالي أصول تقدر بحـوالي 620 مليار دولار، وذلك بحلول أبريل 2022. ويختص هذا الصندوق بتمويل المشاريع ذات القيمة الاستراتيجية للاقتصاد الوطني السعودي.

وتسعى السعودية إلى تحويل صندوق الاستثمارات العامة إلى واحد من أكبر الصناديق السيادية على مستوى العالم وذلك ببناء محفظة استثمارية متنوعة ورائدة من خلال الاستثمار في الفرص الاستثمارية الجذابة على الصعيدين المحلي والدولي. وخلال العام 2020 عمل صندوق الاستثمارات العامة على إدارة أصول بقيمة 400 مليار دولار تقريبًا. ولدى الصندوق محفظة تتكون من 200 استثمار، منها 20 استثمار مدرجة في السوق المالية السعودية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أحدث الأخبار

1 من 1٬344

مراجعات

1 من 1٬344